مركز اللّسان العربي يخرّج 16 منتسبًا من 8 دول

مركز اللّسان العربي يخرّج 16 منتسبًا من 8 دول

Image 1 of 15

اقـرأ الـمـزيـد

مجمع اللغة العربية يفتح أبوابه أمام طلبة وكوادر أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية

للاستفادة من الدورات اللّغوية التي ينظمها “مركز اللسان العربي”

“مَجْمع اللغة العربية” يفتح أبوابه أمام طلبة وكوادر “أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية”

 

وقّع مَجْمعُ اللغة العربية بالشارقة اتفاقية تعاون مع أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية، بهدف استقبال طلاب وكوادر الأكاديمية غير العرب لتعليمهم اللغة العربية، ضمن الدورات اللغوية التي يطلقها مركز اللسان العربي التابع للمجمع، بالإضافة إلى فتح مجالات التعاون بين الجهتين على مختلف المستويات.

 

وجاء توقيع الاتفاقية في مقر المجمع بالشارقة، حيث وقعّها الدكتور امحمد صافي المستغانمي، الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة، والبروفيسور بيتر بارلو، المدير التنفيذي لأكاديمية الشارقة للفنون الأدائية.

 

وتأتي الاتفاقية ضمن رؤية مجمع اللغة العربية بالشارقة لتعزيز التمسك باللغة العربية، حيث يتطلع الجانبان إلى إكساب طلاب وكوادر الفنون المسرحية والأدائية غير العرب مهارات أساسية في اللغة العربية، واستخدام قواعدها الصحيحة في أعمالهم للمساهمة في تعزيز الوعي تجاه اللغة، بالإضافة إلى دعم مكتبة المسرح العربي بنصوص باللغة العربية الفصيحة.

 

وعلى هامش حفل التوقيع، أكد الدكتور امحمد صافي المستغانمي، الأمين العام لمجمع اللغة العربية أهمية التعاون والتكامل المؤسسي بين المجمع باعتباره المؤسسة الحكومية الأكاديمية المعنية بقضايا اللغة العربية في العالمَين العربي والإسلامي، وبين أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية، التي تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.

 

وقال د. المستغانمي: “إن الاتفاقية تصب في دعم مشروع الشارقة الثقافي، وتأتي ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة”، مؤكداً على أن التحاق طلاب وكوادر أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية غير العرب بدورات اللغة العربية التي أطلقها المجمع، يحقق الأهداف التي أنشئ لأجلها، كما يضمن تخريج فنانين على اتصال وثيق باللغة العربية، الأمر الذي ينعكس على جودة الأعمال الفنية الهادفة، ويجعلها في الوقت ذاته مساهمة في نشر جماليات العربية في أوساط الجمهور، لما للفن والمشتغلين به من تأثير ومقدرة على التخاطب مع المجتمع وإيصال الرسائل الإيجابية بلغة سليمة وجاذبة للمتلقي.

 

ومن جانبه قال بروفيسور بيتر بارلو، المدير التنفيذي لأكاديمية الشارقة للفنون الأدائية: “لدى الأكاديمية مسؤولية تجاه الحياة الفنية والثقافية والاقتصادية للمجتمعات عامة حيث نسعى جاهدين لإيجاد أفضل الوسائل لطلبتنا وموظفينا حتى يتمكنوا من تقديم أعمال مميزة وقوية من مختلف الثقافات، وترسي شراكتنا مع مَجْمع اللغة العربية المسار المشترك للاحتفاء بفنون الأداء والإنتاج في المنطقة”.

مجمع اللغة العربية يفتح أبوابه أمام طلبة وكوادر أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية

Image 1 of 5

اقـرأ الـمـزيـد

مركز اللسان العربي يواصل تقديم دورات اللغة العربية لغير الناطقين بها التابع لمجمع اللغة العربية

اقـرأ الـمـزيـد

مجمع اللغة العربية.. أكاديمية لغوية

مجمع اللغة العربية.. أكاديمية لغوية

روابط للخبر:

الإمارات – موقع جريدة الخليج

مجمع اللغة العربية.. أكاديمية لغوية 

 

الإمارات – جريدة الخليج

سلطان القاسمي مسيرة حكيمة حافلة بالإنسانية

مجمع اللغة العربية.. أكاديمية لغوية

 

الشارقة – قناة الشرقية

لقاء مع رشا أبو جهين -معلم ومنسق لغوي في مجمع اللغة العربية بالشارقة

 

اقـرأ الـمـزيـد

الحفل الختامي للوفد الكوري

اختُتِم اليوم بمجمع اللغة العربية بالشارقة دورة تعليم اللغة العربية لطلبة جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية الكورية، وذلك بموجب الاتفاقية المبرمة بين الجهتين، وقد شهد هذا الحفل سعادة الدكتور امحمد صافي المستغانمي، الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة، وسعادة الأستاذ خالد بن بطي الهاجري مدير عام إدارة المدينة الجامعية بالشارقة، والشيخ شيرزاد عبدالرحمن أمين عام مجمع القرآن الكريم بالشارقة، والدكتورة نبيلة، مشرفة الوفد.

وقد أشاد الأمين العام بنجاح هذه الدورة العلمية التي دامت شهرا كاملا، تشرب من خلالها الطلاب ثقافة وحضارة إمارة الشارقة الباسمة.

وتعد هذه التجرية الفريدة من نوعها تجسيدا واضحا لمقولة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حفظه الله ورعاه: “وهبت نفسي للعربية” حيث وجه سموه برعاية وتكفل مثل هذه الدورات التي تخدم اللغة العربية وتحببها لغير الناطقين بها في شتى الدول الأجنبية.

وتم خلال الاحتفال تكريم إدارة المدينة الجامعية؛ لتعاونهم مع المجمع خلال فترة استضافة الوفد، كما تم تسليم شهادة شكر للمشرفين على الوفد من جامعة هانكوك، وقد تبع ذلك تكريم للطلبة، ومنحهم شهادات إتمام الدورة كل حسب مستواه.

وقد أعرب الطلبة خلال الحفل عن مدى استفادتهم من الدورة، وقدموا رسائل شكر لجميع القائمين على هذه الدورة.

اقـرأ الـمـزيـد

المجمع يستقبل وفدًا كوريًا جنوبيًا من جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية

يستضيف طلاب الجامعة في دورة مكثفة للغة العربية على مدار شهرٍ متواصل

مَجْمَع اللغة العربية في الشارقة يستقبل وفدًا كوريًا جنوبيًا من جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية

نظم مَجْمَع اللغة العربية في الشارقة، الخميس الماضي، حفل استقبال لوفد من جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية، أكبر الجامعات في كوريا الجنوبية المختصّة بتدريس اللغات العالمية، يضم عدداً من طلاب الجامعة المنتسبين إلى دورة تعليم مكثفة في اللغة العربية في الشارقة تستمر على مدار شهرٍ متواصل.

 

يأتي ذلك، بعد توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين، في شهر مايو الماضي، بهدف دعم قسم اللغة العربية في جامعة هانكوك، بتوجيهاتٍ من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبالتزامن مع اختيار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019.

ونصّت المذكرة على تبادل الخبرات الأكاديمية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتدريب المدرّسين وإرسال الأساتذة المُختصّين لإعطاء دوراتٍ مكثّفة والتعاون في مجال البعثات الطلابية وتقديم منحٍ دراسية للطلاب المتفوّقين، إلى جانب تنفيذ الدورات المكثّفة للمحاضرات المخصّصة للطلاب وتنظيم اللقاءات العلمية في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي كلمةٍ له خلال الحفل، قال الأمين العام لمجمع اللغة العربية في الشارقة، الدكتور أمحمد صافي المستغانمي: “يأتي هذا الحفل اليوم، كإحدى ثمار مذكّرة التفاهم بيننا وبين جامعة هانكوك، والتي جاءت استجابةً لرؤية وتوجيهات وتطلّعات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بأنّه من الواجب نشر اللغة العربية في كل مكان، وبذل الغالي والنفيس في سبيلها، وللتأكيد على أن العربية لها من يُدافع عنها، ومن هؤلاء صاحب السموّ حاكم الشارقة، الذي يقدّم لها الدعم السخيّ، بوصفها جسرًا للتواصل والتآلف والمحبة والتعاون، حتّى يفهم الآخرون عقلية وتاريخ العرب وحضارتهم العظيمة”.

وأضاف: “أحيي الطلبة على اختيارهم الشارقة، فهي اليوم، وبشهادة الجميع من المشرق والمغرب، عاصمةٌ للغة العربية، وعاصمةٌ عالمية للكتاب، وعاصمةٌ للثقافة. وعمّا قريب سنقطف ثمرات يانعة لتعلّم لغة الضاد عبر هذه الإمارة العربية الرائدة في شتى نواحي العلم والمعرفة والثقافة، وفي دولة الإمارات المعروفة باهتمامها الاستثنائي ببناء الإنسان ونشر التسامح”.

بدورها قالت د. يون أون كيونغ، مشرف الوفد الكوري من جامعة هانكوك: “نشكر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على تقديم كل الدعم لتعليم اللغة العربية في كوريا الجنوبية، وعلى الكرم الذي تغمرنا به الشارقة عند زيارتنا لها، وعلى إتاحة الفرصة لطلابنا للمشاركة في دورة تعليم اللغة العربية في مجمع اللغة العربية في الشارقة، وذلك وفقًا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها، بناءً على توجيهات صاحب السمو”.

وتابعت: “نشعر بالسعادة والفخر، لأنها الدورة الأولى من نوعها، وهي فرصة عظيمة، لتشجيع طلابنا على تعلّم اللغة العربية، ليفهموا الحضارة العربية والإسلامية، ويكون ذلك حلقة وصلٍ بين كوريا الجنوبية والعالم العربي”.

وتحدّث الطلاب الكوريون عن تجاربهم مع تعلّم اللغة العربية، وعن حماسهم للتعمّق فيها وإتقانها من خلال مجمع اللغة العربية في الشارقة، وأكّدوا أهميّة هذه الدورة في تعزيز العلاقات المتميّزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية.

يشار إلى أن مجمع اللغة العربية في الشارقة، مؤسسة حكومية أكاديمية، تُعنى بقضايا اللغة العربية ودعم المجامع اللغوية العلمية في العالَمَينِ العربي والإسلامي، وهي همزة وصل للحوار الثقافي والبحث اللغوي والمعجمي بين الباحثين في شتّى دول العالم.

ويعمل المجمع على رعاية الأعمال البحثيّة والمشاريع العلميّة المتعلّقة باللّغة العربيّة، ورعاية برامج تسهيل تعلّم اللغة العربية، وتحفيز الناشئين على التعامل بها، والإبداع في فنونها وأجناسها الأدبية، والإشراف والتخطيط والرّعاية المادّيّة لإنجاز المعجم التاريخي للغة العربيّة.

كما يتولى المجمع مهام النّهضة بالجانب المصطلحي وتهذيبه، والإشراف على إصدار قواميس ومعاجم لغوية عصريّة تلبّي احتياجات المتحدّث باللّغة الفصيحة والكاتب بها في العصر الحديث، ومدّ جسور التّعاون، وتنسيق الجهود مع المجامع اللّغوية العلميّة في العالمين العربي والإسلامي للوصول إلى مخرجات معرفيّة هادفة وواعدة، إضافة إلى التّواصل مع رجالات الفكر واللغة والثّقافة والآداب والعلوم الإنسانيّة في شتّى دول العالم.

اقـرأ الـمـزيـد

مركز اللّسان العربي يختتم دورته الثانية

 

اقـرأ الـمـزيـد

مجمع اللغة العربية بالشارقة والجامعة الأميركية في الشارقة يوقعان مذكرة تفاهم

وقعت الجامعة الأميركية في الشارقة مع مجمع اللغة العربية بالشارقة اتفاقية تفاهم في حفل توقيع خاص اليوم الخميس الموافق 14 فبراير في الجامعة الأميركية في الشارقة. وتهدف هذه الإتفاقية التي وقع عليه كلٌ من الدكتور بيورن شيرفيه، مدير الجامعة الأميركية في الشارقة، والدكتور محمد صافي المستغانم، أمين عام مجمع اللغة العربية بالشارقة، بحضور عدد من كبار مسؤولي المؤسستين، على وضع إطار تفاهم للتعاون والتشارك في المجالات التي تخدم أهداف المؤسستين. 

 

وتركز الاتفاقية على التعاون في البرامج الثقافية والتعليمية واللغوية، وتوفير فرص تعلم اللغة العربية لطلبة الجامعة وأساتذتها وموظفيها وتعزيز البحوث المشتركة بين المؤسستين.

 

وأشار الدكتور شيرفيه، مدير الجامعة الأميركية في الشارقة، إلى أهمية هذه الاتفاقية قائلاً: “نحن سعداء بتوقيع مذكرة تفاهم بين الجامعة الأميركية في الشارقة ومجمع اللغة العربية بالشارقة، فنحن ملتزمون هنا في الجامعة بتوطيد علاقات التعاون مع المؤسسات والمنظمات الفاعلة وبما يخدم ويعزز مصالحنا المشتركة، كما أن أساتذتنا على درجة عالية من الكفاءة تمكنهم من لعب دورحقيقي في تعزيز هذه الشراكة التي لا تخدم المجتمع الأكاديمي فحسب بل المجتمع كله.”

 

كما صرح الدكتور المستغانمي، الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة، خلال حفل التوقيع قائلاً: نشكر الجامعة الأمريكية والقائمين عليها على إتاحة هذه الفرصة، داعين لكم بمزيد من التفوّق والنّجاح والتألق في مساعيكم الأكاديمية العلمية، ومثمنين جهوكم الطيبة الكريمة في خدمة طلابنا الأعزاء. إنّ مجمع اللغة العربية بالشارقة مؤسسة أكاديمية أنشأها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه، ليكون همزة وصل بين المجامع اللغوية العلمية في العالم العربي وشتى الأقطارالأخرى. ثم وجّه سموّه بإنشاء مركز اللسان العربي لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بهدف تقديم خدمة تعليم  اللغة العربية للناطقين بغيرها من الجاليات الأجنبية المقيمة في أرض الإمارات العربية المتحدة الكريمة والمضيافة، وهذا من شأنه أن يعزز اندماج الطلبة مع المجتمع الإماراتي العربي، وينعكس إيجاباً على حياتهم الجامعية.”

اقـرأ الـمـزيـد

زيارة وفد من الجامعة الأمريكية للاطلاع على برامج المركز وتعلم اللغة العربية

اقـرأ الـمـزيـد

مركز اللّسان العربي ينطلق في دورته الثانية

انطلق مركز اللّسان العربي التابع لمجمع اللغة العربية بالشارقة في دورته الثانية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وذلك عقب نجاح دورته الأولى التي كانت قد أُطلِقَت في أكتوبر الماضي.

وشهد المركز انضمام منتسبين جدد بالإضافة إلى الطلبة القدامى في كافة المستويات التي يتكون منها برنامج مركزنا.

 

اقـرأ الـمـزيـد