اجتماع اتحاد المجامع العربية الأول بدورته 48 لمناقشة مشروع المعجم التاريخي للغة العربية

اختتم الخميس 15 من فبراير الجاري 2018م اتحاد المجامع اللغوية العربية أعماله العلمية بدورته 48، بعد مناقشات مطولة بدأت في الساعة الحادية عشرة صباحًا واستمرت حتى المساء.

عُقد المجلس برئاسة أ.د. حسن الشافعي (رئيس الاتحاد)، وأمانة أ.د. عبد الحميد مدكور (الأمين العام للاتحاد)، وحضور السادة أعضاء المجلس من رؤساء المجامع والمراكز العربية وممثليها، وهم:

  1. أ.د. امحمد صافي المستغانمي (الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة).
  2. أ.د. محمد مسعود جبراني (رئيس مجمع اللغة العربية الليبي).
  3. أ.د. نجيب الحصادي (عضو مجمع اللغة العربية الليبي).
  4. أ.د. حسن السلوادي (رئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني).
  5. أ.د. الشريف المريبعي (عضو المجمع الجزائري للغة العربية).
  6. أ.د. محمد بربج (مسيِّر المجمع الجزائري للغة العربية).
  7. أ.د. بكري محمد الحاج (رئيس مجمع اللغة العربية السوداني).
  8. أ.د. محمد خليفة الدناع (عضو مجمع اللغة العربية الليبي).
  9. أ.د. الخليل النحوي (رئيس مجلس اللسان العربي بموريتانيا).
  10. أ.د. محمد حور (نائبًا عن رئيس مجمع اللغة العربية بالأردن).
  11. أ.د. عبد الفتاح الحجمري (مدير مكتب تنسيق التعريب بالرباط).
  12. أ.د. سمير استيتية (عضو مجمع اللغة العربية بالأردن).
  13. أ.د. محمد عبد الحليم (من إنجلترا).
  14. أ.د. أحمد عبد الله السالم (رئيس مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية).
  15. أ.د. عبد الله الوشمي (الأمين العام لمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية).

كما شهد الجلسة الدكتور عيسى صالح الحمادي (مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج في الإمارات).

 

وقد صدر عن مجلس الاتحاد مذكرة القرارت والتوصيات التالية:

أولًا: القرارات والتوصيات التي تقدم بها المجلس العلمي (في جلسته المنعقدة بتاريخ 14/2/2018م) إلى مجلس الاتحاد

  1. تكليف شركة برمجية بإنشاء المنصة الرقمية، وبناء المدونة وبدء تصوير الكتب.
  2. البحث عن المحلل الصرفي المناسب من خلال الشركات العاملة في هذا الحقل، والوصول إلى تحديد محلل صرفي لبدء العمل سريعًا.
  3. تحديد مدة زمنية قدرها ستة أشهر للشركة البرمجية من تاريخ تسلمها المصادر؛ وذلك لبناء المدونة.
  4. توفير المصادر من مكتبات الشارقة والكتب الموجودة بمكتبات مصر، ومكتبات المجامع والهيئات اللغوية أعضاء مجلس الاتحاد وغيرها.
  5. تدريب الباحثين على استخدام المنصة الرقمية والتعامل الحاسوبي مع المدونة، والاستفادة بآراء الباحثين في كيفية سير العمل.
  6. إرسال نسخة من قوائم مصادر المعجم التاريخي التي أعدها مجمع القاهرة إلى المجامع الأخرى؛ لكي يقدم كل مجمع ما يراه، تمهيدًا لاستصدار نسخة ممثلة لما ينبغي أخذه في الاعتبار من الكتب والمصادر التي تبنى عليها المنصة اللغوية التي ستقام عليها المدونة.
  7. المزيد من المعالجات العلمية لقضايا المعجم التاريخي اقترح المجلس العلمي أن يُضاف إلى قائمة المجلس المكونة من خمسة عشر عالمًا ثلاثة علماء آخرون، (وبذلك يصبح عدد أعضاء المجلس العلمي ثمانية عشر عضوًا)؛ أحدهم متخصص في اللغات السامية؛ لإنجاز التأصيل السامي للجذور العربية، والثاني متخصص في اللغة الفارسية؛ لعلاقتها الوثيقة باللغة العربية خلال عصورها المختلفة، خاصة فيما يتصل بالمعرب والدخيل في اللغة العربية، وأما الأخير فيكون متخصصا في العلوم، وينبغي أن يكون له دراية بتاريخ العلوم عند العرب، إلى جانب فهم عميق للغة العربية واستعمالاتها، واتُّفق على أن تُمنح المجامع فرصة لمدة شهر لتقديم الترشيحات إلى المجلس العلمي للاختيار من بينها.
  8. أن يتقدم ممثلو كل مجمع من المجامع بما يستطيعون أن يقدموه إلى المعجم التاريخي من أعمال علمية معاونة، ومن اقتراح أسماء خبراء متخصصين في المعجم التاريخي، وفي حوسبة اللغة العربية، ويُحدد أمد زمني شهر لهذه المقترحات، ثم ترسل إلى المجلس العلمي لاختيار ما يمكن أن يُضاف منها إلى فريق العمل المنفذ للمعجم التاريخي.
  9. اختيار الدكتور سيد خلاف الباحث بمجمع اللغة العربية بالقاهرة لمعاونة اللجنة العلمية بالاستشارة اللازمة بحسب حاجة اللجنة إلى ذلك، بما لديه من خبرة عملية في مجال البرمجيات، وفي مجال حوسبة اللغة، ودراية عميقة بقضايا المحلل الصرفي للغة العربية.
  10. عقد ندوة أو مؤتمر علمي حول هندسة اللغة العربية، الأمر الذي من شأنه أن يدفع بالعمل في المعجم التاريخي إلى طريق أمثل، ويعين على الإنجاز، ومخاطبة المجامع العربية، والمراكز المتخصصة لترشيح أسماء الخبراء المعجميين والحاسوبيين، ثم الاتفاق بعد ذلك على الإجراءات التنظيمية المتعلقة بموضوع الندوة، وزمانها، ومكانها.

 

ثانيًا: القرارات والتوصيات الصادرة عن مجلس الاتحاد (في جلسته المنعقدة بتاريخ 15/2/2018م)

  1. التصديق على محضر اجتماع مجلس الاتحاد السابق المنعقد في 9/5/2017م.
  2. قُدم اقتراح بإنشاء مجلة تابعة لاتحاد المجامع، وقد أرجئ الأمر لحين تهيؤ الظروف لإصدارها.
  3. الموافقة على ترشيح المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج في الإمارات عضوًا مراقبًا في مجلس الاتحاد.
  4. مطالبة المجامع العربية الممثلة في مجلس الاتحاد بضرورة تسديد اشتراك العضوية المتأخرة بحد أقصى ثلاث سنوات، هي 2016، 2017، 2018م.
  5. تحديد أشهر (يوليو ـ أغسطس ـ سبتمبر) من كل عام ميلادي لإيداع قيمة اشتراك العضوية عن كل عضو في مجلس الاتحاد.
  6. إقامة ندوة علمية عن المعجم التاريخي للغة العربية في شهر سبتمبر المقبل 2018م تنظمها لجنة تحضيرية مشكلة من: أ.د/ امحمد صافي المستغانمي (الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة)، أ.د/ مأمون وجيه (عضو المجلس العلمي)، أ.د/ عبد الله الوشمي (الأمين العام لمركز الملك عبد الله بن العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية)، وممثل عن مجمع اللغة العربية بالأردن يحدده مجمع الأردن.
  7. على المجامع العربية – أعضاء مجلس الاتحاد – اقتراح الخبراء والمتخصصين الذين يسهمون في صناعة المعجم التاريخي، وبخاصة المتخصصون في الحوسبة اللغوية، في حدود شهر يبدأ من يوم انتهاء الاجتماع.
  8. مخاطبة الأمانة العامة للاتحاد المجامعَ الأعضاء لحثها على أن تقدم ما ترغب في كتابته عن مجمعها في الكتاب التعريفي في غضون شهر من تاريخ إرسال المخاطبات إليهم.
  9. تحديد موعد اجتماع اتحاد المجامع وما يسبقه من اجتماعات في النصف الأول من شهر سبتمبر القادم 2018م.
اقـرأ الـمـزيـد