مجمع اللغة العربية بالشارقة يطلع على التجربة السعودية

تاريخ النشر: الأربعاء 03 مايو 2017
الشارقة (الاتحاد)

نظّم مجمع اللغة العربية في الشارقة، زيارة إلى عدد من المؤسسات التعليمية والأكاديمية المعنية باللغة العربية في عاصمة المملكة العربية السعودية، الرياض، تعرّف فيها وفد المجمع إلى الجهود التي تبذلها الجهات المعنية بالمملكة لنشر وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

وقال بيان صفحي صدر أمس، إن الزيارة «جاءت في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى لمجمع اللغة العربية، الساعية إلى مد جسور التواصل مع المؤسسات العلمية واللغوية في مختلف بلدان الوطن العربي، لتكريس منظومة فاعلة في النهوض بواقع اللغة العربية، وقائمة على العمل المشترك، والتعاون البناء».

وضمّ وفد مجمع اللغة العربية بالشارقة كلاً من: سعادة محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وسعادة الدكتور محمد صافي المستغانمي، الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة، وماجد عبد الرزاق الهولي، مدير العلاقات العامة في المجمع.

وبحث الوفد مع عدد من المسؤولين والقائمين على خدمة اللغة العربية في السعودية، أحدث الوسائل والآليات المتبّعة لتدعيم واقع العربية، متوقفين عند دور المبادرات العصرية، وفتح قنوات التواصل بين مجامع اللغة العربية، ومختلف مراكز صناعة المعرفية العربية، في إحداث أثر لدى الأجيال الجديدة، والجماعات غير الناطقة بالعربية.

وتعرّف الوفد خلال الزيارة إلى تجربة مركز الملك عبد الله لخدمة اللغة العربية، وزار كلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود، وتجوّل في المعرض الدائم للغة العربية الذي يعرض مخطوطات لغوية نادرة، وصوراً تاريخية، ومعهد اللغة العربية لغير الناطقين بها في الجامعة.

اقـرأ الـمـزيـد