حاكم الشارقة يهدي جمعة الماجد نسخة مصورة من المصحف المنسوب لعثمان رضي الله عنه - الموقع الرسمي لمجمع اللغة العربية بالشارقة حاكم الشارقة يهدي جمعة الماجد نسخة مصورة من المصحف المنسوب لعثمان رضي الله عنه - الموقع الرسمي لمجمع اللغة العربية بالشارقة
27 Sep

حاكم الشارقة يهدي جمعة الماجد نسخة مصورة من المصحف المنسوب لعثمان رضي الله عنه

حاكم الشارقة يهدي جمعة الماجد نسخة مصورة من المصحف المنسوب إلى سيدنا عثمان رضي الله عنه

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لمجمع اللغة العربية بالشارقة، زار وفد من مجمع اللغة العربية مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي، بهدف الاطلاع على جهوده و أعماله الثقافية والعلمية التي يقدمها للكتاب العربي بشكل عام وصناعة المثقف بشكل خاص، وذلك في إطار التعاون العلمي الأكاديمي وتبادل الخبرات في المجال الثقافي واللغوي.

وسلّم سعادة محمد خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، بحضور الدكتور أمحمد صافي المستغانمي، الأمين العام للمجمع، السيدَ جمعة الماجد، رئيس المركز، إهداءً من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى لمجمع اللغة العربية بالشارقة، عبارة عن نسخة مصورة من المصحف المنسوب إلى سيدنا عثمان رضي الله عنه، وهي نسخة ثمينة طبع سموه عدداً منها، وأهداها إلى جهات أكاديمية ومؤسسات علمية عليا في شتى أنحاء العالم. وتحدث سعادة محمد خلف عن الدور الذي يتولاه مجمع اللغة العربية بالشارقة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوقف عند إنشاء مجلس اللسان العربي في موريتانيا الذي يعد مظلة مجمعية انخرط فيها عدد كبير من علماء اللغة العربية في بلاد شنقيط.

واستعرض الدكتور أمحمد صافي المستغانمي مجمل الجهود التي يبذلها المجمع في تسريع الإجراءات العملية لمشروع (المعجم التاريخي للغة العربية) الذي يوليه صاحب السمو حاكم الشارقة اهتماماً بالغاً.

ومن جانبه استعرض جمعة الماجد الجهود التي يبذلها المركز للحصول على الوثائق والكتب النادرة في اللغة العربية وغيرها من اللغات العالمية، موضحاً أن مكتبة المركز تضم أكثر من مليوني كتاب مطبوع ووثيقة إلى جانب مليون من المخطوطات التي يحرص قسم المخطوطات في المركز على الحصول عليها وشرائها وترميمها. واطلع وفد المجمع على الرؤية التي ينطلق منها المركز في مجمل جهوده الثقافية، وتعرف على الإستراتيجية التي يمضي بها في حفظ التراث العربي والعناية بالمراجع والمصادر التي توثق لتاريخ الثقافة العربية وسيرة منجزها المعرفي ومقوماتها الحضارية.


* نقلاً عن وام.

الوسوم:

حول مؤلف المقالة



تعليق 1

  • عبد الرحمن يحيى محمد السقاف 2:35 pm - November 7, 2018

    مُبارَكٌ للمُهدَى إليه، وحفظ الله الهادي. إن رقاعا من جِلْدٍ تُعالَجُ معالجةً ما فتَقبل أن يُخَطَّ عليها كلامُ الله ليست بأحظى شأناً ولا أكثر قبولا من وعاءٍ من فِكْرٍ يُسْبَكُ بقوالبَ من لغةٍ فيُشِعّ منه بريقُ كلام الله. الوعاء لسانٌ أو جَنانٌ، السّبْكُ والقولَبةُ هما المجْمَعُ. اللغة هي العربية. اللهمّ إن لم يكن اسم الإمارة إلا ليُشْرِق بريقُ كلامِك فكفى به من سبب.

أترك رد